القائمة الرئيسية

الصفحات

تعرف على موقع التواصل الاجتماعي الجديد wt.social



لا شك أن مواقع التواصل الاجتماعي قد أصبحت هي الوجهة الأولى لملايين المستخدمين على الإنترنت، ويمكن ملاحظة ذلك من خلال معرفة أن أكثر 10 مواقع زيارة على الإنترنت هي منصات تواصل اجتماعي، وعادةً ما تحاول الشركات إنشاء مواقع بخصائص مختلفة ومميزة لكي تضمن جذب جمهور لها، ومن هذه المنصات منصة WT Social الجديدة والتي تقدم مجموعة من الخصائص المختلفة عن كافة مواقع التواصل الاجتماعي تقريبا، وفي هذا الموضوع سنتعرف أكثر على هذه المنصة وما هي طبيعة عملها وأهم المميزات التي يوفرها موقع WT Social ولا يوفرها غيره من المواقع.





ما هو موقع WT Social؟
منصة WT Social هي عبارة عن منصة للتواصل الاجتماعي واسمها اختصار لمصطلح WikiTribune Social أو ويكي تريبيون، وقد أسسها جيمي ويلز Jimmy Wales مؤسس موسوعة ويكيبيديا العالمية، وكما هو حال منصة ويكيبيديا التي تعمل بشكل مجاني وبدون عرض إعلانات، فإن منصة ويكي تربيون سوف تعمل بنفس النظام، وسيكون موجود بها نظام خاص بالتبرعات لم يريد أن يدعم المنصة من أجل الاستمرار، ويعد مؤسس الموقع أن يكون المنصة البديلة لفيسبوك وتويتر وغيرها من مواقع التواصل التي تقوم بانتهاك خصوصية المستخدمين واستغلال بياناتهم من أجل التربح من الإعلانات، وقد نجح الموقع في جمع أكثر من 200 ألف مستخدم حتى الآن منذ إنطلاقه في شهر أكتوبر.




مزايا موقع WT Social
الموقع مجاني وخالي من الإعلانات
إمكانية التعديل على الأخبار الزائفة والغير صحيحة
احترام خصوصية المستخدمين وعدم استخدام بياناتهم
خيار جيد لتجربة منصة اجتماعية بمميزات جديدة ومختلفة
يتم الاعتماد في وصول المنشورات على تاريخ النشر وليس التفاعل
المنصة غير هادفة للربح وهذا يعني أنها لا تحتاج إلى بيانات المستخدمين
كيف يعمل موقع ويكي تريبيون WT Social؟
بسبب سوء استخدام فيسبوك لبيانات المستخدمين وعدم احترام خصوصياتهم وهو ما أدى إلى تعرضه إلى أكبر غرامة انتهاك خصوصية في التاريخ والتي بلغت 5 مليار دولار كان هناك حاجة إلى ظهور شبكة اجتماعية جديدة غير هادفة للربح بحيث يمكنها تقديم بيئة آمنة للمستخدمين يمكنهم فيها الاستمتاع بمميزات الشبكة مع ضمان عدم تسريب بياناتهم.




يختلف موقع ويكي تريبون عن غيره من منصات التواصل بأن وصول المحتوى سيكون لأحدث المنشورات بغض النظر عن حجم التفاعل، كما سيتمكن الأشخاص من التعديل على المنشورات التي يرونها خاطئة أو تحتوي على محتوى زائف، وطبعاً لن يكون هناك أي وسيلة ربحية للموقع مثل الإعلانات المدفوعة أو التجارة ببيانات المستخدمين كما هو حال فيسبوك وتويتر.





ويأمل جيمي ويلز مؤسس الموقع أن يتغلب على انتشار المحتوى الهابط الذي سيطر على الكثير من المنصات التواصل لأنه يحقق تفاعل أكبر وذلك من خلال منصة هادفة إلى إفادة المستخدمين بدون حاجة إلى سرقة بياناتهم أو التجارة بها.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات